برلمانيات لـ24: شهداؤنا سفراء فخر وشرف لمسيرة العمل الخيري الإماراتي

برلمانيات لـ24: شهداؤنا سفراء فخر وشرف لمسيرة العمل الخيري الإماراتي
1 أسبوع

نعت برلمانيات إماراتيات عبر موقع 24، نخبة من أبناء الوطن الأبرار، الشهداء الذين ارتقوا مساء الثلاثاء في التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان.

وقالت عضو المجلس الوطني الاتحادي، المهندسة عزة سليمان "نؤمن إن شهداء الوطن الأبرار الذين ذهبوا ضحية الاعتداء الإرهابي الغاشم الذي وقع في مدينة قندهار في جمهورية أفغانستان خلال أدائهم مهمتهم الإنسانية هم سفراء فخر وشرف لمسيرة العمل الخيري الإماراتي، وسيبقون أعلاماً في وجه الإرهاب والإرهابيين التي تمتد يدهم للأبرياء حول العالم".
مسيرة الخير
وأضافت المهندسة عزة سليمان "مسيرة الخير الإماراتية شجرة عميقة الجذور ممتدة فروعها في مختلف أنحاء العالم، منذ أن أوجدها الوالد المؤسس زايد رحمه الله، واعتداء الإرهاب على فروع منها والمتمثلة بشهدائنا رحمهم الله، لن تحد نموها بل بالعكس تزيدنا إصراراً في الإمارات على عمل الخير، وتنبت لها أفرع جديدة في كل لحظة لأنها طبع وخلق من أخلاق عيال زايد لن تهزه يد الإرهاب".
وقالت المهندسة عزة سليمان "لن تتوقف شمس الخير عن الشروق لأن يد الظلام قررت حجبها عن المحتاجين ومستحقي الدعم وسنواصل كإماراتيين بذل كل ما نستطيع فداء للوطن ولنحدث فرقاً في حياة من حولنا لنستحق بجدارة أن نكون عيال زايد".
وتوجهت بالدعاء أن يتغمد الله الشهداء بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.
وجه الإرهاب
ومن جانبها، أكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي، عفراء البسطي، أن دولة الإمارات ‏ستبقى دوماً في دعم الشعوب المستضعفة والدول النامية لتغرس فيها بذور الأمل وحب الحياة، ولن تتوانى في دورها الإنساني.
وقالت البسطي إن "الإرهاب له وجه قبيح اعتاد التخفي وراء شعارات زائفة تدعي السلام والإسلام، ولكن الإسلام بريء منهم، إذ أن ما نراه ونسمعه يؤكد بأن الإرهاب والداعمين له لا صلة لهم بالدين الإسلامي".
وشددت البسطي على أن "يد الغدر والإرهاب لن تنال من همّة دولة الإمارات ولن تثنيها عن دعمها للشعوب المستضعفة والمحتاجة بسواعد أبنائها الذين يعملون على نهج زايد الخير". وتوجهت بالدعاء للشهداء بأن يغفر الله لهم يرزقهم على نياتهم الخيّرة ويدخلهم فسيح جناته.
صور جديدة
ومن ناحيتها، أوضحت عضو المجلس الوطني الاتحادي، ناعمة الشرهان، أن شهداء الإمارات الذين ارتقوا الثلاثاء في التفجير الإرهابي بمحافظة قندهار، يلتحقون بكوكبة شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم رخيصة وسقطوا في ميادين العز والكرامة.
وأشارت الشرهان إلى أن "أبناء الإمارات أصبحوا يسطرون الأمجاد بدمائهم وتضحياتهم لأرض هذه الدولة"، موضحة أن "الشهداء في قندهار رسموا صورة جديدة للعالم عن شهداء الخير في وجه الإرهاب الذي لا يعرف الخير".
وأكدت الشرهان أن "دولة الإمات منذ تأسيسها على يد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، تأسست على الدفاع عن المظلوم، ونبذ العنف والنزاعات، ومساعدة الجوار والشعوب المحتاجة للدعم والعون"، مشيرة إلى أن "فصول التضحيات التي يقدمها أبناء الإمارات ستظل وسام فخر تتوارثه الأجيال القادمة".