أرشفة إعلامية إلكترونية في «قضاء أبوظبي» قريباً

أرشفة إعلامية إلكترونية في «قضاء أبوظبي» قريباً

تعتزم دائرة القضاء في أبوظبي ممثلة في قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي، إطلاق نظام إلكتروني للأرشفة الإعلامية يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، وإنتاج مسلسل درامي يهدف إلى نشر الثقافة القانونية تحت مسمى«قلب العدالة».
جاء ذلك خلال الملتقى الإعلامي الثاني والثلاثين، والذي نظم صباح أمس، بمقر دائرة القضاء في ابوظبي، بعنوان «رسالة دائرة القضاء الإعلامية - تميز في المحتوى وتنوع في الأساليب»، بحضور عدد من المستشارين وممثلي الوسائل الإعلامية وموظفي الدائرة.
أكد الدكتور صلاح الجنيبي مدير قطاع الاتصال المؤسسي والتعاون الدولي أن القطاع يحرص على تجسيد رؤية ورسالة الدائرة الرامية إلى التميز والفعالية في نظام قضائي مستقل وتقديم خدمات عدلية عالمية الجودة، والتمسك بسيادة القانون من خلال تحقيق العدالة وصيانة الحقوق ونشر السلام في المجتمع، مؤكداً أن الدائرة تعمل من خلال استراتيجية إعلامية طموحة على تعميم ثقافة احترام القانون لتكون سلوكاً يومياً لأفراد المجتمع، وذلك بتبسيط مواد القانون وإيصالها بوسائل تلبي التوجهات المختلفة لفئات المجتمع، بما يساهم وبفاعلية بترسيخ الاستقرار الاجتماعي والأمني والاقتصادي في إمارة أبوظبي.
وأشار الدكتور الجنيبي إلى أن الدائرة بات لديها تجربة تخصصية وعملية، حيث تمتلك مؤشرات ذات وضوح عال فيما يتعلق باحتياجات المجتمع من التوعية القانونية، فضلاً عن العديد من الدراسات التي يجريها المختصون في مختلف إدارات الدائرة لبحث القضايا التي تؤثر في سلامة النسيج الاجتماعي في الدولة، والعمل على رفع التوعية المجتمعية وتحصين المجتمع في كافة المجالات.
وقالت مريم صلاح الدين البريكي رئيس قسم التنسيق والإعداد الإعلامي في القطاع، إن خطة الاتصال الاستراتيجي الإعلامي تقوم على عدة محاور تشمل الأهداف والمؤشرات والجمهور ووسائل التواصل المستخدمة وغيرها، مشيرة إلى أن هناك ثلاثة أهداف استراتيجية إعلامية منتهجة، وهي نشر المفاهيم والمعرفة القانونية على شبكات التواصل العامة، وضمان سهولة الوصول لخدمات الدائرة من خلال نشرها على شبكات التواصل العامة، اضافة إلى التواصل المستدام مع مكونات المجتمع المحلي والدولي في إطار شراكات إعلامية فعالة.
وأكدت أن نسبة رضا المشاهدين عن الأفلام التوعوية التي عرضت في 10 دور سينما بلغت 80%، في حين بلغ عدد المشاهدين نحو 160 ألف مشاهد، مشيرة إلى أن الدائرة أنتجت 12 مادة إعلامية توعوية (أفلام، حملات، مسلسلات)، وأنجزت 96% من إنتاج مسلسل «قلب العدالة» الذي يناقش عدداً من القضايا القانونية ذات الأهمية.
كما عمل القسم على نشر 48 قصة واقعية، و10 ملتقيات إعلامية، ونحو 1149 خبراً في الصحف المحلية والأجنبية، إضافة إلى طباعة مجلة «قصص وعبر».
بدوره، قال حافظ سالم العبري رئيس قسم التواصل الاجتماعي والرقمي في القطاع، إن الإطلاق الرسمي لقنوات التواصل الاجتماعي جاء سنة 2011، وذلك بهدف نشر الثقافة القانونية والأسرية، والترويج عن الخدمات والفعاليات الرسمية بالدائرة، ورصد الأخبار التي تخص الدائرة عبر وسائل الإعلام المختلفة، والتواصل مع الجمهور بكل شفافية.
وأشار إلى أن عدد متابعي قنوات التواصل الاجتماعي للدائرة بلغ خلال العام الجاري نحو 994 ألفاً و802 متابع منهم 574 ألفاً و907 متابعين لحساب فيسبوك،و368 ألفاً و395 ليوتيوب،و 35 ألفاً و100 لتويتر، و16400 لإنستجرام، يشكل الذكور منهم 80 %، والإناث 20%، ومعظمهم من فئة الشباب (18 - 20 عاما بنسبة 1.9%، 21 - 24 بنسبة 13.2، 25 - 34 بنسبة 35.8%، 35 - 44 بنسبة 32.1%، 45 - 54 بنسبة 17%).
وأكد جعفر الهاشمي، مدير إدارة المركز الإعلامي الرسمي لدائرة القضاء في أبوظبي، أن النظام الإلكتروني للأرشفة الإعلامية يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة من ناحية إنجازه بجهود داخلية ومن دون الاستعانة بأي شركات خارجية، وضمن ارشفة إلكترونية تضاهي الأرشفة في الجهات الإعلامية المتخصصة والمؤسسات الصحفية الكبرى.
وتطرق الهاشمي إلى عمل الدائرة على انتاج مسلسل «قلب العدالة»، والذي يهدف إلى نشر الثقافة القانونية بأسلوب مبتكر غير تقليدي، وليكون عملا دراميا عبارة عن قصص واقعية مقتبسة من ملفات المحاكم يتم صياغتها بأسلوب درامي مشوق بمشاركة نجوم الفن في دولة الإمارات ودول الخليج والوطن العربي.