محمد بن زايد يثمن دعم رجال الأعمال لصندوق الوطن

محمد بن زايد يثمن دعم رجال الأعمال لصندوق الوطن
3 شهر

ثمّن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تبرع رجال الأعمال وأصحاب الشركات لصندوق الوطن، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة زاخرة بنماذج وفية ومخلصة من أمثالهم يتحلون بحس المسؤولية الوطنية.

جاء ذلك في تعقيب بعد كلمة ألقاها محمد العبار، عضو مجلس إدارة صندوق الوطن أمام الحاضرين في مجلسه بقصر البحر قدم فيها لمحة عن أهداف الصندوق، الذي تكون بمبادرة ذاتية من مجموعة من رجال الأعمال بهدف تقديم الدعم لبناء الكفاءات الوطنية الشابة وإعداد وتأهيل أبناء الوطن لمواجهة التحديات المستقبلية.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن اعتزازه بمواقف التجار ورجال الأعمال وأصحاب الشركات ممن بادروا بالتبرع للصندوق، وقال"لما رأيت الإخوة المتبرعين للصندوق فرحت بمبادرتهم غير المتوقعة وأنا أشكرهم على هذا الموقف".

واستحضر حديث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه، عند لقائه رجال الأعمال في الدولة وحثه إياهم على تقديم العون ومساعدة فئات المجتمع ومؤسساته.

وأضاف الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قائلاً "ورأينا عندما دارت الأيام مواقف مشرفة لعدد من التجار ورجال الأعمال الذين بادروا بالدعم، وكانت رايتهم بيضاء، وأنا على ثقة أن بيننا اليوم نماذج وطنية من رجال الأعمال تحتاج فقط أن تحرك مشاعر المخلصين منهم للتبرع لصندوق الوطن الذي لا يطلب رقماً خيالياً أو كبيراً بل ما يشجع الآخرين حتى ولو 1% من عائد التاجر ليكون قدوة أمام أبنائه وباقي أفراد المجتمع".

وقال: "نحن العرب في اعرافنا نشتري الحصان الجدير.. وفي هذا الصدد نحن نعني الإنسان الإماراتي الكريم والشجاع والشهم.. الذي يقف ويبادر ويضحي بالغالي والنفيس في سبيل وطنه"، مضيفاً سموه أن ما يجمعه صندوق الوطن غايته أبناء الوطن وإعداد شباب الإمارات المتسلح بالعلم والمعرفة والكفاءة اللازمة لمواجهة تحديات المستقبل.

ووجّه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الشكر لسعادة محمد العبار، الذي قدم دعماً كبيراً للصندوق مع باقي رجال الأعمال والتجار، وقال ليس بغريب على محمد العبار وهو واحد من أبناء الإمارات البارين ممن عرفوا بإخلاصهم وتميزهم وتفانيهم لرفعة وطنهم.