رتاج تدير 16 فندقاً في السعودية

رتاج تدير 16 فندقاً في السعودية

خلال السنوات الخمس القادمة

جوهر: نركز على الاستثمار بما يلبي خصوصيات المجتمع الخليجي

وقعت شركة رتاج للفنادق والضيافة عقد شراكة إستراتيجية لإدارة ستة عشر فندقًا في المملكة العربية السعودية خلال الخمس سنوات القادمة، وتعتبر هذه الخطوة الإستثمارية بداية لشراكات أخرى داخل المملكة وخارجها.

وقد تم توقيع العقد بين كل من سعادة الشيخ محمد إبراهيم العبود رئيس مجلس إدارة شركة إبراهيم العبود لإدارة وتشغيل المنشآت وسعادة الدكتور محمد بن جوهر آل محمد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة شركات رتاج، بحضور أعضاء مجلس إدارة مجموعة رتاج وعدد من الشخصيات الاقتصادية والوفد المرافق والرئيس التنفيذي لرتاج للضيافة والفنادق والرئيس التنفيذي لشركة رتاج العقارية، ومديري الإدارات في مجموعة رتاج.

وقال الدكتور محمد بن جوهر آل محمد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة شركات رتاج عقب توقيع عقد الشراكة: "إن مجموعة رتاج لديها خطط مستقبلية للتوسع في المشاريع الاستثمارية داخل قطر وخارجها، خاصة في المشاريع النوعية في قطاع الفنادق والضيافة وإن التوقيع اليوم على عقد لإدارة 16 فندقا في المملكة العربية السعودية جاء تأكيدًا على الرؤية والرسالة التي تنطلق منها المجموعة والتي تركز على الاستثمار في قطاع الضيافة العائلية والسياحة التي تراعي خصوصيات المجتمع الخليجي بشكل خاص والمجتمعات العربية والإسلامية بشكل عام.

وإن توقيع هذه العقد جاء نتيجة وثمرة هذه الخطط المستقبلية والتي تقوم بتنفيذها إدارة الأصول في الشركة".

السياسات الناجحة

وأكد د. جوهر على أن توقيع العقد مع شركة إبراهيم العبود لإدارة وتشغيل المنشآت يأتي نتيجةً للخطط والرؤى والسياسات الناجحة التي يضعها مجلس إدارة المجموعة وإلى تغيير الإستراتيجية خلال السنتين السابقتين، ما أدى إلى التوسع والانتشار محققًا تنوعًا استثماريًا في السوق المحلية والخارجية في كل من تركيا وجزر القمر والسعودية والسودان وجيبوتي والبحرين.

تبادل الهدايا التذكارية

وقال: "نحن نطمح إلى تكثيف المشاريع الاستثمارية للمجموعة بعد استكمال دراسات الجدوى للعديد من المشاريع ومدى ملاءمتها لأنشطة ورؤية الشركة المستقبلية. ونحن نسعى إلى التوسع في إجارة الفنادق في دول أخرى مثل "إسبانيا – البوسنةالإماراتالمغرب – النيجر - السودان".

وقال: "إن رتاج للفنادق والضيافة تمتلك خبرة واسعة وسمعة مميزة في مجال إدارة الفنادق في قطر وخارجها. فتجربتها الناجحة في هذا المجال كانت الدافع والمشجع لإبرام العديد من الاتفاقيات لإدارة العديد من الفنادق من خلال امتلاكها رؤية عالمية تؤهلها لذلك. مبينا أن شركة رتاج للفنادق والضيافة تتميز بتقديمها للضيافة العربية الأصيلة وتسعى إلى ترسيخ مكانتها كونها شركة رائدة في مجال الضيافة، من خلال توفير مفهوم مبتكر للخدمات المميزة والراقية لعملائها والاستمرار في تزويدهم بمنتجات عالية الجودة لضمان إرضاء جميع الأذواق.

وتضم مجموعة رتاج للفنادق والضيافة خمسة عشر فندقا، ثمانية منها بالدوحة. وتسعى الشركة إلى المزيد من التوسع في منطقة الخليج العربي وكذلك في جميع أنحاء العالم.

800 مليون ريال تكلفة إنشاء فنادق جديدة لرتاج

قال الدكتور محمد بن جوهر آل محمد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة شركات رتاج إن توسع المجموعة في مكة والسعودية تأتي مدعومة من قطاعي العمرة والحج والرؤية الإستراتيجية للمملكة 2030 التي تحفز الاستثمار، مبينا أن المجموعة تمتلك في الوقت الحالي فندقا واحدا في مكة المكرمة وسوف تضيف خلال 2017 نحو 7 فنادق تضم 800 غرفة، وفي 2018 ستصل إلى 1500 غرفة وبحلول 2021 ستكون هناك 4000 غرفة في الـ16 فندق.

وقال محمد بن جوهر إن معدلات الإشغال في فنادق رتاج خلال عامي 2014 و2015 تراوحت بين 80 إلى 85 % وتراجعت في 2016 بين 75 و80 %، ومع بداية العام الحالي سجلت 80 %، متوقعا أن تحقق شركات مجموعة رتاج بين 2017 و2018 نموًا يتراوح بين 6 و7 %، منوها بأن تكلفة الـ3 فنادق التي تعتزم المجموعة افتتاحها في قطر خلال 2017 بين 700 تصل إلى 800 مليون ريال.

وفي رده على سؤال آخر حول التطورات حول المباحثات للاستثمار في النيجر قال: "إن المفاوضات جارية مع حكومة دولة النيجر للاستحواذ على أكبر فندق بالدولة".