مدربين مصريين بالخارج .. هل يكرر طلعت يوسف إنجاز العشري أمام الأهلي؟ أم يكرر ماساة مصطفى يونس؟

مدربين مصريين بالخارج .. هل يكرر طلعت يوسف إنجاز العشري أمام الأهلي؟ أم يكرر ماساة مصطفى يونس؟

كتب – حمدي حجازي

نجح المصري طلعت يوسف في قيادة فريق أهلي طرابلس الليبي لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا عقب تخطي عقبة فريق الفتح الرباطي المغربي بمجموع لقائي الذهاب والإياب.

بطل ليبيا حل في التصنيف الثالث وفقًا لما أعلنه الكاف أمس، ليواجه احتمالية وقوعه مع أحد القطبين المصريين في مجموعة واحدة حيث حل الأهلي والزمالك في التصنيف الأول.

وإن حدث ذلك فسيكون على المصري طلعت يوسف قيادة فريقه أمام أحد القطبين، ليتكرر سيناريو حدث من قبل وكان أحده مفاجأة، أما الآخر فكان كارثيًا.

ففي نسخة 2014 لدوري أبطال أفريقيا نجح طارق العشري في قيادة فريق أهلي بني غازي لإقصاء الأهلي المصري من البطولة في مفاجأة من العيار الثقيل.

مباراة الإياب التي احتنضتها تونس شهدت تفوقًا لأبناء العشري بهدف نظيف، قبل أن يكرروا إنجازهم إيابًا ويفوزوا على الفريق الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليودع أكثر الفرق حصولًا على اللقب البطولة مبكرًا.

أما عام 2003 وتحديدًا ببطولة كأس الكؤوس الأفريقية بمسماها حينذاك، فقد قاد مصطفى يونس لاعب الأهلي وقائده الأسبق فريق الهلال السوداني أمام فريق بلدية المحلة ضمن منافسات دور الـ 16.


مباراة الذهاب بالمحلة شهدت ريمونتادا تاريخية لأبناء المحلة عندما عوضوا تأخرهم على أرضهم بهدفين لهدف لفوز عريض بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليخوضوا مباراة الإياب بالسودان الشقيق ويتعادلون سلبيًا وسط انتقادات جماهيرية لمصطفى يونس انتهت بإقالته.