«دبي العقاري» ينظّم دورة متقدمة مع «هارفارد»

«دبي العقاري» ينظّم دورة متقدمة مع «هارفارد»
1 أسبوع

دبي:«الخليج»
أعلن معهد دبي العقاري، عن تنظيمه دورة تنفيذية متقدمة تحت عنوان «برنامج استراتيجيات التطوير العقاري العالمية ومهارات التفاوض»، وذلك بالتعاون مع كلية التصميم في جامعة هارفارد في مطلع شهر مايو المقبل.
وقال محمود البرعي، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري: «لقد تمكن معهد دبي العقاري من تعزيز مكانته خلال فترة زمنية وجيزة نسبياً، وأصبح من أقوى المراكز التدريبية في المنطقة. ومن النجاحات التي تحسب لنا قدرتنا على التواصل وإبرام العلاقات المتميزة مع كبرى الجامعات العالمية وأكثرها تأثيرًا على الساحة الأكاديمية، ومنها جامعة هارفارد. وبفضل هذه الشراكات، يمكننا استقطاب المهنيين وتدريبهم في دبي، ليكونوا صناع المستقبل العقاري، بفضل انضمامهم إلى أقوى دورات هارفارد التي نعتزم تنظيمها خلال السنوات الثلاث القادمة لإكسابهم المهارات اللازمة».
وستقام دورة «برنامج استراتيجيات التطوير العقاري العالمية ومهارات التفاوض» على مدى يومين في الثالث والرابع من شهر مايو المقبل، وستتيح للدارسين تعلم نظرية «ما وراء الدورة العقارية»، بما يساعدهم على توقع توجهاتها في مختلف مراحلها الزمنية، وبالتالي امتلاكهم القدرة على اتخاذ القرارات الاستثمارية الصحيحة.
وإضافة إلى ذلك، سيركز المحاضرون في الجلسات المختلفة على عدد من المحاور، بما في ذلك مهارات التفاوض للمساعدة في إبرام صفقات دولية ناجحة وموثوقة، إضافة إلى شرح كيفية إعداد خطة استراتيجية ناجحة للاستثمار العقاري في الأسواق العالمية، وتطوير النماذج المالية للوصول إلى التسعير المناسب للاستثمار العقاري.
وستتعرض الدورة أيضًا لتقنيات التواصل بين الثقافات المختلفة ومهارات التفاوض التي تم استخلاصها من الأنشطة التجارية العالمية، فضلاً عن تسليط الضوء على العوامل التاريخية التي قد تؤثر على الاستثمارات العقارية حول العالم.

وأضاف البرعي: «تعتبر هذه الدورة واحدة من الدورات التنفيذية عالية المستوى التي توفرها جامعة هارفارد بالتعاون مع معهد دبي العقاري. وسيتم التركيز خلالها على تعلم أساسيات التخطيط الاستراتيجي للاستثمار العقاري والتمويل الأمثل. ومع نهاية الدورة، سيكتسب المشاركون مستوى أعمق من الفهم للدورات العقارية، والتعرف إلى مبادئها والعوامل المؤثرة عليها، وأهمية التفاوض لإنجاح هذه الاستراتيجيات».