«نيابة دبي»: 351 قضية تسوّل العام الماضي

«نيابة دبي»: 351 قضية تسوّل العام الماضي

صرح المستشار محمد شريف آل علي رئيس نيابة الاستئناف، أن مجموع الأحكام الصادرة عن جريمة التسول في العام الماضي بلغ 351 قضية متنوعة بين الحبس أو الغرامة أو الإبعاد وغيرها من العقوبات التكميلية، إلا أنه كان ملاحظاً أن هذه النسبة قد انخفضت عن عام 2015م حيث كان مجموع الأحكام الصادرة بلغ عددها 414 قضية، معتبراً أن الإحصائيات السابقة دلالة على انخفاض هذه الجريمة في إمارة دبي.

وقال: إن «التسول يعتبر من الجرائم التي تشوّه الوجه الحضاري، وصورة من صور النصب والاحتيال على أفراد المجتمع، من خلال اتباع المتسولين؛ أساليب مخادعة لاستجداء الجمهور، وهذه الظاهرة دخيلة على المجتمع وتهدد سلامة أفراده لهذا جاء المشرع الإماراتي ليضع الخطوط العريضة للحد من الظاهرة، مفيداً أن المادة 3 من الأمر المحلي رقم ‬43 لسنة ‬1989 بشأن مكافحة التسول في إمارة دبي نصت على أن (كل شخص صحيح البنية وجد متسولاً يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز شهراً واحداً و بغرامة لا تتجاوز 3000 درهم أو بإحدى العقوبتين) كما نصت المادة 4 منه على أنه (كل شخص غير صحيح البنية وجد متسولاً يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 15 يوماً و بغرامة لا تتجاوز 1500 درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين)، كما أوجب المشرع في جميع الأحوال على إبعاد المحكوم عليه عن الدولة إذا كان أجنبياً و بعد تنفيذه العقوبة الصادرة بحقه.

وأضاف: «من هذا المنطلق وجب التنبيه إلى أن العطايا الخيرية يجب أن تأتي من خلال الجهات التي تُعنى بتقديم المساعدات للمحتاجين».