مدينة بنزرت تستقبل العديد من السياح حول العالم

مدينة بنزرت تستقبل العديد من السياح حول العالم

ليست بنزرت اسمًا كبيرًا على الخارطة السياحية التونسية فحسب، لكن مع ذلك فإن الحركة فيها لا تهدأ خلال شهر الصيف الثلاثة، فهي بلا منازع أولى قبلات السياحة الداخلية في الشمال، وعدد الوافدين عليها من بقية المدن القريبة قصد الاصطياف، في ارتفاع ملحوظ خلال السنوات الماضية، وخلال الأعوام الأخيرة، بدأت أسماء شواطئ بنزرت، تحتل مكانة كبرى في اهتمامات عدد من التونسيين، لا سيما سكان العاصمة وبقية الولايات الداخلية في الشمال ( باجة – جندوبة – زغوان ).

وأصبحت أسهم هذه الشواطئ في صعود (رفراف ..غار الملح ..سيدي علي المكي ..الرمال ..كاب زبيب ..كاب سراط ..رأس انجلة ..سيدي مشرق ..كاف عباد ..les grottes ..سيدي سالم ..جرزونة)، شواطئ بدأت تشد إليها الانتباه في الأعوام الأخيرة حتى تحولت إلى قبلة مفضلة لعدد كبير من الناس باعتراف أغلب المصطافين هناك، فإن هذه الشواطئ أدارت إليها الرقاب بفضل نقاوة مياه البحر فيها، وبفضل مواقعها المتميزة والمناظر الطبيعية المحيطة بها من غابات وجبال ومنابع مياه نقية قريبة من البحر، مما حولها إلى أجمل الشواطئ في تونس .

وتختلط مشاهد جميلة ومناظر طبيعية خلابة فيها صور البحر، بصور الغابات والجبال الخضراء، والرمال الذهبية والكهوف الحجرية الشاطئية، جعلت صورة بنزرت تحتل مكانًا إلى جانب أكبر المناطق السياحية في العالم، كما أن قُرب بنزرت من تونس الكبرى، ومن بعض مدن الشمال ووجود طريق سيارة تربطها بالعاصمة، ساهم في تحويل أغلب المصطافين وجهاتهم إليها، حيث لا يتطلب التنقل إلى بعض الشواطئ هناك سوى ساعة من الزمن أو أكثر بقليل باستثناء شواطئ الجهة الشمالية ( راس انجلة وكاب سراط وسيدي مشرق وكاف عباد) التي تتطلب بعض الوقت للوصول إليها .

وفي بنزرت وفي مدنها الشاطئية وعلى الطرقات المؤدية لها، ما زالت المطاعم الشعبية ومحلات الأكلات الخفيفة والسندويتشات محافظة على نشاطها وحيويتها، ولا يزال الأطفال والشبان وبعض الكهول يبيعون على قارعة الطرقات كل أصناف الخضر والغلال الصيفية التي تتميز بها أغلب الجهات هناك، يبيعون خبز الطابونة (محلي الصنع)، وغيره من أصناف الخبز المميزة للجهة، يبيعون" العبّود " ( القطانية ) المشوي والدجاج والبيض .

وعلى الشواطئ تُباع الأسماك "من بحرها "، بل إن بعض الصيادين على شاطئ رفراف مثلاً، يضعون الشباك الممتلئة أسماكًا على الشاطئ ويتركون للمصطافين حرية اختيار النوع المفضل لديهم، وعلى بقية الشواطئ يمكنك شراء الأسماك مباشرة، بعد أن يخرجها الصياد من البحر وكل أصناف السمك متاحة على شواطئ بنزرت، وبالنسبة لأسعار مختلف الخدمات هناك ( أكل – تسويغ محلات – تسويغ مظلات وكراسي على الشاطئ – ترفيه – مآوى سيارات )، فهي أسعار معقولة للغاية مقارنة بالأسعار في مناطق ساحلية أخرى .