استشراف المستقبل يبحث تعزيز التعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب

استشراف المستقبل يبحث تعزيز التعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب

بناء على توجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، وتعليمات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، التقى العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف بن سلطان، مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار بالوكالة، وفداً من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، برئاسة الرائد فيصل بن بليلة، ضمن زيارة تهدف إلى بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين في إطار حرص وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة دبي، ضمن الرؤية الاستشرافية لوزارة الداخلية وشرطة دبي، في التعاون المشترك بين كافة الدوائر الأمنية بالإمارة، بهدف وضع الخطط الاستشرافية والحلول المستقبلية، ولتفعيل التعاون والشراكة في مجال استشراف مستقبل قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ في إمارة دبي وفق الخطة الاستشرافية 2030م، لوزارة الداخلية، وذلك حتى الوصول لعام 2071م، بهدف الخروج بمبادرات وحلول ابتكارية على ضوء التطلعات والتحديات المستقبلية.
كما تأتي هذه الزيارة بالتنسيق مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، بهدف الاطلاع على برامج وأنشطة المركز، والدراسات العلمية التي أجراها في مجال الدراسات البحثية الاستشرافية، وبحث سبل التعاون المشترك، لتعزيز القدرة على مواجهة التحديات الراهنة، وتحقيق التطلعات المستقبلية.
في بداية اللقاء رحَّب العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، مدير المركز، بالوفد الزائر، كما أكَّد على حرص مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، باعتباره إحدى الوحدات التنظيمية التابعة لشرطة دبي، على التعاون في العديد من المجالات والأنشطة، وبأن للمركز خبرة عريضة متعددة الجوانب، ومنها الجانب العلمي، في مجالات إعداد البحوث والدراسات المتعلقة بالمجال الاستشرافي، وإعداد التقديرات التنبؤية، وتحديد الأبعاد المتوقعة للاستشراف المستقبلي.
وقد استعرض العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن، الخطة الاستشرافية، خلال السنوات القادمة؛ موضحاً الرؤية، بالإضافة إلى الأسلوب الذي يضمن توفير المساندة الكاملة، والدعم الشامل والمتكامل لمتخذ القرار، وذلك من خلال إعداد الدراسات والبحوث والتنبؤات المستقبلية، وطرح الرؤى والأفكار والمبادرات الإبداعية التي من شأنها أن تساهم في تطوير وتحسين الأداء المؤسسي.
وقد أوضح العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، للسادة الضيوف بأن لدى المركز كفاءات تخصصية في العديد من مجالات علوم المستقبل، والأمنية، والبحثية، والاستشرافية، التي تعمل على إرساء المناهج العلمية المتطورة، وتنظيم الدورات التدريبية المستحدثة التي يمكن من خلالها تأهيل المتدربين للتعامل مع التطورات العصرية، والمشكلات الراهنة.
وأضاف العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، أن الهدف الأساسي من هذه اللقاءات هو تبادل الخبرات، وتنسيق الجهود المقدمة من كافة الهيئات والمؤسسات في الدولة وتوحيدها؛ لتعزيز الجهود المشتركة، وتعظيم مردود نتائجها تجاه المجتمع وتنميته.
من جانبه تقدم الرائد فيصل بن بليلة، رئيس الوفد الزائر، بالشكر للعميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، وكافة العاملين بالمركز على حفاوة الاستقبال، وحسن الضيافة، وقوة العروض العلمية، وأعرب عن الرغبة الصادقة في التعاون والعمل المشترك، معرباً عن امتنانه الكبير، وتقديره العميق، ورغبته في ترجمة هذه الآمال إلى أعمال مشتركة مع المركز؛ تعزز التعاون المستقبلي، لتحقيق رؤى وتطلعات الجانبين في مجال التطبيقات الشرطية، وإثراء الدراسات الأمنية.
وفي هذا الصَّدد أكَّد العميد الدكتور عبد الله عبد الرحمن يوسف، على ضرورة تفعيل الجهود المشتركة في سبيل النهوض بالجانب الأمني الاستشرافي، الذي يعتبر هو المحور الأساسي الذي يسعى إليه الجميع لمستقبل مشرق، وهذا ما تعمل عليه القيادة العامة لشرطة دبي، التي تسعى دائماً لتقديم أفضل الخدمات، ودعم جهود تنمية القدرات العلمية، وإثراء المعارف الأمنية، وصقل المهارات المعرفية، لما لذلك من أهمية في الارتقاء بالأداء الشرطي، والتحفيز على طرح الأفكار الابتكارية، والمساعدة على بلوغ الأهداف التطويرية الإبداعية، وتحسين الخدمات الشرطية في مختلف المجالات.