وزير الطاقة الروسي: وضع سوق النفط يتحسن وفائض المعروض ينكمش

وزير الطاقة الروسي: وضع سوق النفط يتحسن وفائض المعروض ينكمش

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن سوق النفط تتحسن في ظل تخفيضات إنتاج أوبك وبعض الدول غير الأعضاء بالمنظمة ومن بينها روسيا، مما يقلص فائض المعروض الذي ضغط على الأسعار لسنوات لكنه أحجم عن ذكر ما إذا كان سيتم تمديد العمل بالتخفيضات.

وقال نوفاك أنه من المقرر الشهر المقبل بحث تمديد اتفاق خفض الإنتاج الذي ينتهي سريانه في نهاية يونيو حزيران إلى النصف الثاني من العام الحالي، موضحا أنه يتم حاليا تحليل الوضع في السوق ومحاولة وضع تقييم له

وأضاف نوفاك " نرى الآن، تحسن الوضع تدريجيا منذ بداية مارس... انخفض فائض النفط. والوضع يزداد استقرارا وانحسرت التقلبات في السوق"

وكان نوفاك الأسبوع الماضي صرح بأن روسيا ستخفض إنتاجها من الخام بواقع 300 ألف برميل يوميا بحلول نهاية أبريل نيسان كما اتفق عليه مع كبار المنتجين الآخرين.

وأعطت السعودية والكويت وهما من كبار منتجي النفط الخليجيين تلميحا واضحا يوم الخميس إلى أن أوبك تفكر جديا في تمديد تخفيضات الإنتاج. وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن الإجماع يتنامى بين المنتجين على ضرورة تمديد العمل باتفاق خفض الإمدادات.

وقالت مصادر من أوبك لرويترز إن تقييما داخليا يشير إلى أن عدم تمديد الاتفاق قد يؤدي لهبوط النفط مجددا إلى 30-40 دولارا للبرميل

ويجتمع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع عدد من المنتجين خارجها يوم 25 مايو أيار لبحث تخفيضات الإنتاج التي جرى الاتفاق عليها العام الماضي وتقتضي خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا، وتتحمل أوبك ثلثي هذا الخفض.