خطبة الجمعة بمساجد الدولة تدعو الى دعم حملة "لأجلك يا صومال"

خطبة الجمعة بمساجد الدولة تدعو الى دعم حملة لأجلك يا صومال

أبوظبي في 21 أبريل / وام / دعت خطبة الجمعة بمساجد الدولة اليوم الى الاستجابة لنداءات القيادة الرشيدة لدعم حملة "لأجلك يا صومال" التي أطلقت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر لكبح المجاعة في الصومال وحشد الدعم للمتضررين والعمل على إنقاذ أرواحهم من الهلاك جوعا وعطشا .

وحث خطباء المساجد على المساهمة في الحملة بالصدقات وزكاة الأموال امتثالا لقول الله تعالى " وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم " ..وقالوا " هناك من لا يجد طعاما ولا كساء ولا ماء ولا دواء وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم // من كان عنده فضل زاد فليعد به على من لا زاد له // فقد تغيث طفلا أو امرأة أو مسنا هرما فيكتب لك أجر إحياء نفس مستشهدين بقوله تعالى " ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ".

وجاء في الخطبة التي حملت عنوان "إغاثة المحتاجين" ان شعب الصومال قد حل بهم ما يؤلم الفؤاد ويبكي العين فقد اشتدت عليهم المصائب وتوالت عليهم النكبات وغشيتهم الملمات واجتاح الجفاف أرضهم وأحاط الفقر بهم وعمتهم المجاعة مما أدى إلى كارثة إنسانية كبيرة ومحنة عصيبة وأزمة رهيبة فمن يغيث اليوم ملهوفهم كما حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "وتغيثوا الملهوف".

وأكدت الخطبة على الأجر الكبير لمن اغاثهم ومسح دموعهم وأعاد البسمة إلى وجوههم وأدخل السرور على قلوبهم ..مشيرة الى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : // أحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا //.

- خلا -