انطلاق فعاليات أسبوع الأصم العربي على مستوى مراكز "زايد العليا"

انطلاق فعاليات أسبوع الأصم العربي على مستوى مراكز زايد العليا

أبوظبي في 21 أبريل / وام / انطلقت أمس على مستوى مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة المنتشرة في أنحاء إمارة أبوظبي فعاليات أسبوع الأصم العربي الثاني والأربعين الذي يتخذ هذا العام شعار " لغة الإشارة وسيلة مساعدة هامة للتواصل مع الأصم ".

وقال عبد الله اسماعيل الكمالي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة في المؤسّسة إن القيادة الرشيدة حرصت على توفير كل سبل الرعاية الشاملة لجميع أفراد المجتمع سواء للجوانب التعليمية أو الصحية أو الاجتماعية أوالإنسانية لتنشئة جيل قوي متسلح بالإيمان والثقة بالنفس وبناء مجتمع متماسك قادر على مواجهة التحديات وذلك من خلال توجيهاتهم السديدة بإنشاء المؤسسات التي تعمل على رعاية وتعليم وتأهيل النشء من أجل هدف سامي مبنى على تنمية الفكر والعاطفة والسلوك والرعاية الشاملة.

وأكد الكمالي - في تصريح صحفي له بمناسبة انطلاق فعاليات الأسبوع - أن الدعم التي تحظى به مؤسسة زايد العليا من القيادة الرشيدة والمتابعة الحثيثة والتوجيهات من سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإحتياجات الخاصة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الإدارة أسهم في نجاح جهود المؤسّسة لتقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لفئات ذوي الاعاقة " أصحاب الهمم " لاسيما من فئة الصم والعمل على تحقيق هدف المؤسّسة الرئيسي بدمج جميع فئات ذوي الإعاقة التي تسمح حالاتهم بذلك في المجتمع.

وأشار الكمالي إلى أن العمل على كشف الاعاقة في مراحلها الأولى لاسيما بالنسبة للصم من أهم الخطوات التي تسهم في تأهيل الأفراد من هذه الفئة للتعلم والعمل على دمجهم في المجتمع .. مشيراً إلى أن الدولة وفرت من خلال المؤسسات المعنية لاسيما الصحية منها التجهيزات الطبية التي تساعد في الكشف عن حالات الصمم التي تصيب الاطفال بمراحل العمر الأولى.

إلى ذلك نظم قسم الاعاقة السمعية بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع للمؤسسة أمس احتفالاً بمركز " دلما مول " التسوقي ايذاناّ بإنطلاق انشطة وفعاليات الأسبوع وذلك بحضور الشيخ محمد بن خليفة بن حمدان آل نهيان وكوادر من المؤسسة وعدد من أولياء امور الطلاب وشخصيات المجتمع المحلي والطلبة الصم منتسبي المركز.

وقال المهندس عبد الرحمن عيضة الجابري مستشار الشؤون الهندسية مدير مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالإنابة إن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة تبذل جهدا كبيرا للعمل على تطوير الخدمات التي تقدم لفئات ذوى الإعاقة "أصحاب الهمم" خاصة فئات الصم من خلال مراكزها المنتشرة على مستوى أبوظبي وتأهيلهم وتدريبهم والسعي لتوفير فرص العمل المناسبة لهم والاستفادة من طاقاتهم والسعي من أجل دمجهم سواء في مدارس التعليم العام والحرص على توفير الوسائل التعليمية المساعدة في ذلك أو في المجتمع وهو الهدف الأسمى الذي نسعى له في إطار الخطة الاستراتيجية العامة للمؤسسة.

ولفت الجابري إلى أن الحفل الذي أقامه مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة يأتي انطلاقا من رؤية ورسالة المؤسسة في أن تكون حائزة على ثقة المجتمع وتتميز بالكفاءة العالية في خدماتها وذلك في إطار فعاليات الأسبوع الذي تحتفل به المؤسسات المعنية بالدولة في الفترة ما بين 20 إلى 27 أبريل الحالي في تظاهرة إعلامية شاملة لتعريف المجتمع بفئة الصم وإمكانياتهم واحتياجاتهم الضرورية بالإضافة لتشجيع فرص تعليمهم وتشغيلهم .

من جانبها أوضحت مريم سعيد الزعابي رئيس قسم الاعاقة السمعية بالمركز في كلمة لها إن احتفالات أسبوع الأصم هذا العام تهدف إلى دعوة أفراد المجتمع بشكل عام إلى دعم تلك الفئة من فئات ذوي الاعاقة " فئة الصم " وتعلم طريقة تواصلة مع المجتمع " لغة الإشارة " والتي تعد لغة الام بالنسبة لهم.

وقدمت عرضاً حول الانشطة والفعاليات التي يتم تنظيمها على مدار الأسبوع من أجل تنبيه افراد المجتمع لفئة الصم وقضاياهم لا سيما أنهم لبنة داعمة في بناء هذا الوطن الذي لم يبخل على جميع أفراده من أن ينهل من حب قيادتنا الحكيمة.

ويتضمن البرنامج تنظيم سلسلة من الورش التدريبية على لغة الاشارة في عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية ورحلة ترفيهية للطلاب الصم منتسبي مركز أبوظبي ومعرض الورش التفاعلية بلغة الاشارة بمقر المركز إضافة إلى حفل لتخريج طلبة الصف التاسع بقسم الاعاقة السمعية في ختام الفعاليات.

وتضمن الاحتفال مسيرة توعوية داخل المركزالتجاري وعزف السلام الوطني مصحوباً بأداء الطلاب الصم للسلام بلغة الاشارة وتلاوة آيات من الذكر الحكيم وكلمة رئيس قسم الاعاقة السمعية وانشودة اذا كنت سعيداً باللغة الانجليزية مصحوبة بترجمة بلغة الاشارة من طلبة القسم فضلاً عن فقرات المسابقات ومشهد تمثيلي من الطلبة الصم وفقرة موسيقية لطالب اصم لاقت اعجاب الحضور واستحسانهم نظراً لقدرة الطالب على العزف رغم اعاقته السمعية وفقرات اخرى توعوية حول لفة الاشارة.

وقام المهندس عبد الرحمن الجابري برفقة مريم الزعابي والدكتور خليفة العبيدلي بتكريم الجهات المشاركة والراعية للحفل وتكريم فرق العمل والمتطوعين على جهودهم .

ونظمت شعبة التعليم الاكاديمي بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانيّة بمقر المركز أمس فعاليات متنوعة تضامنا مع الاحتفال السنوي بأسبوع الاصم الثاني والأربعين.

وقالت موزة السلامي مدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة إن اسبوع الأصم العربي مناسبة تشكل تظاهرات إعلامية ناجحة للتعريف بالصمم والوقاية منه وكذلك التعريف بالأصم وقدراته ووسائل رعايته وتربيته وتأهيله وقنوات تواصله اللغوي النطقي والإشاري بين أقرانه ومع المجتمع وتوجيه وسائل الإعلام لتسليط الضوء وشرح حقوقه الأساسية الصحية والتربوية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية والتأهيلية بهدف دمجه في المجتمع.

ووجهت الشكر والتقدير لكل من أسهم في انجاح هذه الفعاليات والمشاركة فيها .. مؤكدة أن فئات ذوي الاعاقة مثلهم مثل أي فرد آخر يستحقون منا كل عناية واهتمام وتشجيع ورعاية حتى يتمكنوا من الوقوف على قدم المساواة مع أفراد المجتمع الآخرين يذكر أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانيّة تقدم لفئات الصم مجموعة من الخدمات منها الرعاية النفسية والاجتماعية والإرشاد الأسري والقياس السمعي الدوري والعلاج السمعي وتطوير التعليم الذاتي والتفكير الإبداعي والدمج الاجتماعي والنشاط الرياضي والفني والعلاج الترفيهي إضافة إلى المشاركة في المسابقات المتنوعة محلياً وإقليمياً ودوليا.

- خات -