القائمة تسجيل الدخول
loading
إلى
كل المصادر

كل التصنيفات

أغلب رجال الشرطة في فرنسا سيصوتون لصالح لوبن

أغلب رجال الشرطة في فرنسا سيصوتون لصالح لوبن

أظهر استطلاع رأي أجرى في فرنسا، مؤخرا، أن أكثر من نصف ضباط الشرطة في البلاد سيصوتون لفائدة مرشحة الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف)، مارين لوبن، في الانتخابات الفرنسية.

وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد "إيفوب"، أن 51 في المئة من عناصر الدرك يعتزمون التصويت للمرشحة اليمينية في الجولة الأولى، الأحد المقبل.

ويشكل داعمو لوبن في صفوف الشرطة، أكثر من ضعفي من يدعمون خصمها المحسوب على الوسط، إيمانويل ماكرون (16.5 في المئة).

وتتبنى لوبن مواقف مناوئة للهجرة وتنتقد نظام شنغن الذي يسمح بالتنقل دون قيود بين بلدان الاتحاد الأوروبي.

وتقول المرشحة المثيرة للجدل إنها ستضيف 15 ألف عنصر إلى جهاز الشرطة في حال وصلت السلطة، كما تعهدت بإغلاق المساجد التي ارتبطت بمتشددين.

ويشكل الأمن والتحصين ضد الإرهاب نقطة رئيسية في انتخابات فرنسا الحالية، بالنظر إلى عدد الهجمات التي ضربت البلاد خلال السنوات الأخيرة.

ويأتي الإعلان عن نتيجة الاستطلاع بالتزامن مع هجوم وقع في باريس مساء الخميس، قتل فيه شرطي وأعلن تنظيم داعش المتشدد المسؤولية عنه.

وفي تعليقها على الهجوم، حثت لوبان الحكومة الاشتراكية على التنفيذ الفوري لإجراءات الفحص على الحدود، وطرد الأجانب المدرجة أسماؤهم على قوائم المراقبة الأمنية..

وقالت لوبان، للصحفيين في مقر حملتها الانتخابية، "لا يمكننا تحمل خسارة هذه الحرب. لكن على مدى السنوات العشر الماضية فعلت الحكومات اليمينية واليسارية كل ما بوسعها لنخسرها. نحتاج إلى رئاسة تتصرف وتحمينا".

ويتوجه الناخبون الفرنسيون إلى صناديق الاقتراع على مدى جولتين لانتخاب رئيس للبلاد في 23 أبريل الجاري، والسابع من مايو المقبل.