البشير يعتذر عن حضور القمة الإسلامية الأمريكية "لأسباب خاصة"

البشير يعتذر عن حضور القمة الإسلامية الأمريكية لأسباب خاصة
1 أسبوع

اعتذر الرئيس السوداني، عمر البشير، عن حضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية المقرر عقدها في العاصمة السعودية الرياض، الأحد.

وفي خبر نشرته وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، الجمعة، جاء فيه أن البشير قدم اعتذاره لخادم الحرمين الشريفين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز؛ "لأسباب خاصة"، دون مزيد من التفاصيل.

وسيمثل السودان في القمة مدير مكتب البشير ووزير الدولة برئاسة الجمهورية الفريق طه الحسين.

وتمنى الرئيس السوداني للقادة المشاركين "أن تكلل القمة بالنجاح بما يخدم مصالح الإنسانية وقضاياها وتحقيق الأهداف التي عقدت من أجلها، وأن تحقق الأمن والسلام الدوليين، وأن تؤسس لشراكة جديدة لمواجهة التطرف والإرهاب ونشر قيم التسامح والتعايش والتعاون المشترك".

وسبق أن تسلم البشير رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز تضمنت دعوته للمشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي تعقد على مستوى القادة بالرياض، ويحضرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أول زيارة خارجية له منذ توليه منصبه.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، للصحفيين في وقت سابق: "أستطيع أن أؤكد أن الرئيس البشير سوف يذهب إلى السعودية.. إننا نتطلع إلى تطبيع علاقاتنا مع الولايات المتحدة".

غير أن الولايات المتحدة أعلنت، الأربعاء، رفضها مشاركة البشير بحجة أنه مطلوب للقضاء الدولي على خلفية إدانته من جانب المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور غرب السودان.

ومن المتوقع أن تناقش القمة قضايا حيوية للمنطقة، خاصة ما يتعلق بملفات العلاقات العربية الأمريكية والقضية الفلسطينية وملفات سوريا والعراق واليمن.