القائمة تسجيل الدخول
loading
إلى
كل المصادر

كل الكتاب

كل التصنيفات

قطر ‬والتنظيم ‬السري ‬في ‬الإمارات

قطر ‬والتنظيم ‬السري ‬في ‬الإمارات
1 أسبوع


المثال ‬تجسيدٌ ‬للأفكار، ‬وهو ‬يمنح ‬نموذجاً ‬للتنظير ‬ويشرح ‬الأفكار ‬ويقربها ‬للناس، ‬ومع ‬الحديث ‬الكثير ‬والتكرار ‬الواسع ‬لشرح ‬الموقف ‬من ‬قطر ‬فإن ‬المثال ‬يمنح ‬غير ‬المتخصص ‬قدرةً ‬كبيرةً ‬على ‬استيعاب ‬السياسات ‬والمواقف ‬والقرارات.
قبل ‬يومين ‬نقلت ‬وسائل ‬الإعلام ‬الإماراتية حواراً ‬صريحاً ‬مع ‬عبد ‬الرحمن ‬بن ‬صبيح، ‬وهو ‬أحد ‬المنتمين ‬سابقاً ‬للتنظيم ‬السري ‬لجماعة ‬"الإخوان ‬المسلمين" ‬في ‬الإمارات. ‬كان ‬الحديث ‬شفافاً ‬ومفصلاً ‬وغايةً ‬في ‬الأهمية ‬ليعرف ‬الجميع ‬أحد ‬النماذج ‬الحية ‬من ‬لحم ‬ودم التي ‬تتحدث ‬بالأسماء ‬والتواريخ ‬والأحداث ‬بكل ‬صراحة ‬وكان ‬الحديث ‬فضيحةً ‬جديدةً ‬لقطر.
تحدث ‬بن ‬صبيح ‬في ‬الحوار ‬عن ‬العديد ‬من ‬الملفات ‬والقضايا ‬المهمة ‬ووضع ‬النقاط ‬على ‬الحروف ‬وأكد ‬دعم ‬قطر ‬لنشر ‬الفوضى ‬في ‬الإمارات ‬ودعمها ‬اللامحدود ‬لعناصر ‬التنظيم ‬السري ‬مادياً ‬ولوجستياً، ‬من ‬أموال ‬وتبرعات ‬إلى ‬جوازات ‬مزورة ‬واجتماعات ‬ومحاضرات ‬تدريب ‬لعناصر ‬التنظيم ‬السري ‬وذلك ‬بهدف ‬واحد ‬وهو ‬نشر ‬الفوضى ‬والتخريب ‬والإرهاب ‬في ‬الجارة ‬والشقيقة ‬لقطر ‬دولة ‬الإمارات.
من ‬هذا ‬الحوار ‬ومن ‬غيره ‬الكثير ‬يعلم ‬المتابع ‬والباحث ‬أن ‬الكيد ‬القطري ‬لا ‬حدود ‬لخيانته ‬ولا ‬سقف ‬لتخريبه، ‬وأنه ‬كان ‬يدير ‬بوعي ‬وتصميم ‬عمليات ‬استخباراتية ‬ضد ‬الإمارات، ‬ومن ‬قبله ‬تحدث ‬الضابط ‬القطري ‬في ‬الوثائقي ‬الذي ‬عرض ‬قبل ‬أسابيع ‬على ‬قناة ‬أبوظبي ‬عن ‬شراء ‬شرائح ‬هاتفية ‬من ‬الإمارات ‬بغرض ‬تهييج ‬الشارع ‬الإماراتي ‬ونشر ‬الفوضى ‬في ‬البلاد.
الذي ‬حمى ‬الإمارات ‬حقيقةً ‬هو ‬الوعي ‬المتقدم ‬الذي ‬لازم ‬قيادتها ‬تجاه ‬حركة ‬"الإخوان ‬المسلمين" ‬وجميع ‬حركات ‬الإسلام ‬السياسي ‬منذ ‬سنوات ‬طويلة، ‬وتحديداً ‬منذ ‬منتصف ‬التسعينيات ‬حين ‬قامت ‬أبوظبي ‬باعتقال ‬مفكر ‬إخوان ‬الخليج ‬الأكبر ‬العراقي ‬عبد ‬المنعم ‬العزّي ‬المعروف ‬باسم ‬محمد ‬أحمد ‬الراشد ‬وبحديث ‬الشيخ ‬زايد ‬رحمه ‬الله ‬بالصوت ‬والصورة ‬عن ‬خطر ‬"الإخوان ‬المسلمين" ‬وشرورهم.
وعي ‬الشيخ ‬زايد ‬استمرّ ‬لدى ‬القيادة ‬الإماراتية ‬وتحديداً ‬لدى ‬ولي ‬عهد ‬أبوظبي الشيخ ‬محمد ‬بن ‬زايد، ‬الذي ‬امتلك ‬الإدراك ‬المتقدم ‬بخطورة ‬هذه ‬الحركات ‬وحاور ‬رموزها ‬واجتمع ‬بهم ‬على ‬مدى ‬سنواتٍ ‬حتى ‬لم ‬يدع ‬لهم ‬عذراً ‬في ‬خيانتهم ‬لوطنهم، ‬لذلك ‬فقد ‬استطاعت ‬الإمارات ‬تجاوز ‬أمرين ‬مهمين: ‬الأول، ‬ما ‬كان ‬يعرف ‬بـ"الربيع ‬العربي" ‬الذي ‬انتشت ‬فيه ‬كل ‬جماعات ‬الإسلام ‬السياسي ‬وخرجت ‬للعلن ‬بمواقف ‬سياسة ‬معارضة ‬وبتخطيط ‬للفوضى، ‬والثاني: ‬الدعم ‬القطري ‬الكبير ‬الذي ‬حصلت ‬عليه ‬هذه ‬الجماعات ‬والتنظيمات، ‬فالوعي ‬المسبق ‬حرم ‬المخربين ‬من ‬أي ‬قدرةٍ ‬على ‬إحداث ‬أي ‬خلل.
ومع ‬بداية ‬الأزمة ‬القطرية ‬كان ‬من ‬الواجب ‬وضع ‬الحقائق ‬أمام ‬الجميع، ‬وكشف ‬كل ‬علائق ‬قطر ‬بجماعات ‬وتنظيمات ‬وأحزاب ‬التخريب ‬والإرهاب، ‬فكانت ‬الدول ‬الأربع ‬المقاطعة ‬لقطر ‬على ‬الموعد ‬وأصبح ‬إخراج ‬بعض ‬القصص ‬والوثائق ‬والشهود ‬مهماً ‬في ‬معركة ‬الرأي ‬العام ‬المحلي ‬والعالمي ‬كما ‬في ‬معركة ‬السياسة ‬وجهود ‬الوساطة ‬التي ‬بات ‬يتبرع ‬بها ‬الكثيرون، ‬فوضع ‬الحقائق ‬على ‬الطاولة ‬يجبر ‬قطر ‬على ‬الاعتراف ‬بالذنب ‬والخضوع ‬لمطالب ‬الدول ‬الأربع.
قد ‬ينسى ‬الأفراد ‬ولكن ‬الدول ‬لا ‬تنسى، ‬بل ‬تحصّن ‬نفسها ‬وتحمي ‬مصالحها ‬وتنتظر ‬اللحظة ‬المناسبة ‬لأخذ ‬الحقوق ‬والرد ‬على ‬الخصوم، ‬وهكذا ‬جرى ‬مع ‬قطر ‬وسياساتها ‬التخريبية ‬والإرهابية، ‬ومع ‬تعدد ‬الوسطاء ‬تنتشر ‬فضائح ‬النظام ‬القطري ‬أكثر ‬فأكثر ‬وتتمكن ‬الدول ‬الأربع ‬من ‬شرح ‬قضيتها ‬التي ‬تبنيها ‬ضد ‬قطر ‬أكثر ‬فأكثر، ‬ومن ‬هنا ‬ففرح ‬صانع ‬القرار ‬القطري ‬بتعدد ‬الوساطات ‬وتقليله ‬من ‬دور ‬الوسيط ‬الكويتي ‬إنما ‬يجني ‬عليه ‬وعلى ‬موقفه.
وأخيراً ‬فلم ‬تبدأ ‬بعد ‬معارك ‬الاقتصاد ‬التي ‬تستطيع ‬الدول ‬الأربع ‬بها ‬خنق ‬الاقتصاد ‬القطري، ‬ولم ‬تبلغ ‬خصومة ‬السياسة ‬لأن ‬تصبح ‬تياراً ‬شعبياً ‬جارفاً، ‬لوعي ‬قيادات ‬الدول ‬المقاطعة ‬وحرصها ‬على ‬الشعب ‬القطري، ‬لكن ‬طول ‬المدة ‬دون ‬رجوع ‬قطر ‬سيفرض ‬تغيير ‬كل ‬قواعد ‬العلاقات.