السعودية: مستمرون في إجراءاتنا ضد قطر حتى تغير سياستها

السعودية: مستمرون في إجراءاتنا ضد قطر حتى تغير سياستها
1 أسبوع

 

ناقش مجلس الوزراء السعودي اليوم الإثنين بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، آخر ما آلت إليه الأزمة القطرية.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية فإن الحديث تطرق إلى البيان المشترك الأخير الصادر من المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات والبحرين، واتفق المجلس على ضرورة استمرار إجراءات الدول الداعية لمكافحة الإرهاب إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.

ورحب مجلس الوزراء بالقرارات الصادرة عن مجلس وزراء الإعلام العرب في ختام دورته العادية الثامنة والأربعين بالقاهرة، مشيداً بتأكيد مجلس وزراء الإعلام العرب على ضرورة التضامن بين الدول العربية لمواجهة الإرهاب ومطالبته بتجفيف منابع تمويله وضرورة مواصلة الجهود والتنسيق على المستويين الإقليمي والعالمي لدحره واجتثاثه.

وأصدرت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب بيانا مشتركا ثمنت فيه جهود الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب، مؤكدة أن توقيع مذكرة تفاهم في مكافحة تمويل الإرهاب بين واشنطن والدوحة جاء نتيجة للضغوط والمطالبات المتكررة طوال السنوات الماضية للسلطات القطرية من قبل الدول الـ4.

وقال البيان الصادر عن دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ومملكة البحرين: "تثمن الدول الـ4 جهود الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة الإرهاب وتمويله والشراكة المتينة الكاملة في صيغتها النهائية المتجسدة في القمة الإسلامية الأمريكية التي شكلت موقفا دوليا صارما لمواجهة التطرف والإرهاب أيا كان مصدره ومنشأه.

وأضاف البيان أن "توقيع مذكرة تفاهم في مكافحة تمويل الإرهاب بين الولايات المتحدة الأمريكية والسلطات القطرية هو نتيجة للضغوط والمطالبات المتكررة طوال السنوات الماضية للسلطات القطرية من قبل الدول الأربع وشركائها بوقف دعمها للإرهاب مع التشديد على أن هذه الخطوة غير كافية، وستراقب الدول الأربع عن كثب مدى جدية السلطات القطرية في مكافحتها لكل أشكال تمويل الإرهاب ودعمه واحتضانه".