علي النعيمي: زايد الخير أصبح رمزا للنماء والعطاء

علي النعيمي: زايد الخير أصبح رمزا للنماء والعطاء
1 أسبوع

 

أكد الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، أن اعتماد 2018 "عام زايد"، دلالة على الشخصية الاستثنائية القيادية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال النعيمي إن إعلان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، عام 2018 "عام زايد" مناسبة وطنية للاحتفاء بذكرى مرور 100 عام على ميلاد القائد المؤسس"دلالة على الشخصية الاستثنائية القيادية للمغفور له، وتجسيد لنهج أرساه الأب والقائد المؤسس زايد الخير الذي أصبح رمزاً للنماء والعطاء ومدرسة في الحكمة والقيادة والانسانية".

وأضاف في تصريح بهذه المناسبة أن "القيم النبيلة التي رسّخها الشيخ زايد في أبنائه شعب دولة الإمارات عزّزت من قوة التلاحم الوطني، وجعلت من الدولة مركزاً للإنسانية والتقدم والرقي والسلام والمحبة.. وقد واصل أبناء الإمارات مسيرة الإنجازات والعمل الدؤوب الذي مكّن الدولة من الوصول إلى المركز الأول عالمياً في مختلف المجالات تحت قيادتنا الرشيدة".

وأشار الدكتور علي النعيمي إلى أن القائد المؤسس الشيخ زايد عمل على الاستثمار في الإنسان الذي يعد رأس المال البشري من خلال إنشائه جامعة الإمارات العربية المتحدة "جامعة المستقبل" الجامعة الأم، كأول جامعة في الدولة لتكون منارة للعلم والمعرفة، ولتصبح رافداً مهماً من روافد التطور والتنمية، وجزءاً فاعلاً في تحقيق الرؤية والأجندة الوطنية.

وأوضح أن مئوية زايد تخليد لإرث وفكر وقيم ومبادئ الشيخ زايد ورؤيته العميقة وحكمته التي أدت إلى رفع مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً، وتعد فرصة لدراسة رمز وطني وتبيان جوانب شخصيته لتكون مرجعاً للأجيال القادمة.