شرطة عجمان تنهي أزمة فتاة باكستانية مصابة بـ "الهلع من الشرطة"

شرطة عجمان تنهي أزمة فتاة باكستانية مصابة بـ الهلع من الشرطة

نجحت شرطة عجمان في تغيير الصورة النمطية السلبية التي تكونت لدى فتاة باكستانية عن الشرطة و تسببت في تركها لمقاعد الدراسة في بلدها بسبب هلعها الشديد منذ صغرها واعتقادها الدائم انها مطلوبة من رجال الامن لتعود مجددا إلى طبيعتها بعد دعوتها لزيارة مركز شرطة الحميدية والتعرف على اليات العمل به واستلام هدية من ضباط المركز.


وعانت الفتاة منذ أن كانت بعمر الرابعة من خوف شديد من الشرطة تسبب لها بمشكلات نفسية اضطرت بسببها لاحقاً لترك مقاعد الدراسة والعودة إلى دولة الإمارات، ليقوم والدها على إثرها بمناشدة أصحاب الاختصاص إلى التدخل بعدما أشار عليه طبيب نفسي بان علاج الفتاة يكمن بزيارتها لمركز شرطة والتعرف اليه والتقرب من عناصر الشرطة لكسر حاجز الخوف لديها، وتغيير الصورة المغلوطة عن الشرطة في نفسها.

واستجابة لمناشدة الاب أمر قائد عام شرطة عجمان، اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي، بمتابعة قضية الفتاة والمساعدة في حلها.


وقال رئيس مركز شرطة الحميدية الشامل، المقدم يحيى خلف المطروشي، أن والد الفتاة كشف في اتصال مع مذيع برنامج الرابعة عبد الله راشد بن خصيف عن حالة ابنته ، ليتم التواصل مع ذويها مباشرة ودعوتهم لزيارة مركز شرطة الحميدية.