الهيئة الاتحادية للضرائب تحدد الأحد المقبل موعداً لبدء التسجيل للأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية

الهيئة الاتحادية للضرائب تحدد الأحد المقبل موعداً لبدء التسجيل للأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية

في خطوة لمساعدة الأعمال في أولى مراحل الامتثال الضريبي استعداداً لتطبيق الضريبة الانتقائية في 1 أكتوبر 2017، حددت الهيئة الاتحادية للضرائب، الجهة المختصة بإدارة وتحصيل وتنفيذ الضرائب الاتحادية يوم الأحد المقبل 17 سبتمبر 2017 موعداً لانطلاق عمليات تسجيل الأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية، وذلك عبر موقعها الإلكتروني التفاعلي الذي تم تصميمه وفق أفضل المعايير العالمية لتبسيط وتسهيل التسجيل على الخاضعين للضريبة، حيث سيكون التسجيل متاحاً على مدار الـ 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع.

و قال مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب خالد البستاني، "تكتسب عملية التسجيل للأعمال الخاضعة للضريبة الانتقائية أهمية كبرى، فهي أولى الخطوات الرئيسية للامتثال بسهولة وبساطة للإجراءات والقوانين الضريبية، فهي تتيح للأعمال مواءمة أنظمتها المالية والتقنية، بما ينجسم مع متطلبات الامتثال للإجراءات الضريبية، ونظراً لأهمية هذه الخطوة فقد حرصنا على مواكبة أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وذلك من خلال فتح باب التسجيل إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني للهيئة الاتحادية للضرائب، والذي سيشكل منصة معرفية وقناة تواصل رئيسية ما بين الهيئة والخاضعين للضرائب".

وأضاف "تحرص الهيئة على تطبيق نظام ضريبي فاعل، يتسم بالكفاءة والشفافية، ولهذا نعمل بشكل دائم على دعم قطاعات الأعمال ومساعدتها وإرشادها حول الإعداد الجيد، وذلك من خلال اطلاعها على كافة الاجراءات التي تمكنها من الامتثال للإجراءات الضريبية، حيث عملنا في هذا الإطار على تضمين الموقع الإلكتروني لجميع الخطوات التي تسهم في إنجاز عملية التسجيل ضمن وقت قياسي، وخطوات سهلة وبسيطة".

وستفرض الضريبة الانتقائية ابتداءً من 1 أكتوبر 2017 على المشروبات الغازية بنسبة 50% وكل من منتجات التبغ ومشروبات الطاقة بنسبة 100%. ويقصد بالمشروبات الغازية كل مشروب يحتوي على الغاز باستثناء المياه الغازية غير المنكهة، كما يشمل أية مُركّزات أومساحيق أو جل أومستخلصات يمكن تحويلها إلى مشروبات غازية. في حين يقصد بمشروبات الطاقة كل مشروب يتم تسويقه أو بيعه على أنه مشروب للطاقة قد يحتوي على مواد منبهة أوتمنح التحفيز العقلي أوالبدني وتشمل على سبيل المثال لا الحصر: الكافيين والتورين والجنسينج والجوارانا، كما يشمل أي مواد لها تأثير مطابق أو مشابه للمواد المذكورة.