«إيكو» يستشرف المستقبل ويأسر الحواس

«إيكو» يستشرف المستقبل ويأسر الحواس

افتتحت صباح أمس في حي دبي للتصميم فعاليات الدورة الأولى من مهرجان «ايكو» المعني بالفن والتصميم والتكنولوجيا والذي يستمر حتى نهاية الأسبوع، وذلك تحت شعار «التفاعل مع المستقبل»، ويضم المهرجان بفعالياته الخمس أحدث ما ابتكرته التكنولوجيا المرتبطة بجماليات التصميم والفنون البصرية والسمعية عبر مشاريع تدمج جماليات الفن بالتقنيات وتتفاعل معها حواس الإنسان الخمس.

وتضمنت جولة «البيان» في المهرجان، تسليط الضوء على عدد من الأنشطة أو الأعمال المعنية بأغلب الفعاليات مثل جلسات الحوار وورش العمل ومعرض «الفن التركيبي التفاعلي» و«إكسبو»، الذي يجمع أجنحة عرض لأحدث تصاميم وتقنيات الابتكار، ومهرجان الموسيقى والأضواء 17.

التفكير بالمستقبل

بدأت الجولة، بحضور جلسة حوار بعنوان «التفكير بالمستقبل» في المبنى 7، وشارك فيها ثلاثة متحدثين معنيين في أعمالهم بالرؤية المستقبلية المرتبطة بالإنسان والتكنولوجيا والذين حاورهم د. نواه رافورد المسؤول في «مؤسسة دبي للمستقبل».

والمتحدثون هم مخرج أفلام الفيديو الهولندي فلوريس كايك الفائز بعدة جوائز والذي يتناول في أفلامه رؤية مستقبلية بفانتزيا ومضمون، والتي تتمحور رؤيته حول التقنيات، والفنان الفيلسوف الدكتور كورت فان مينزفورت، والذي اشتهر بعمله على المفهوم الفلسفي «الطبيعة المستقبلية» التي تتمحور حول بيئتنا التقنية المعقدة.

أما الأسترالية لوسي ماكري فهي فنانة في علوم الخيال، ومعنية بهندسة الجسد الصحية المرتبطة بالمستقبل لتستخدم في إيصال مفهومها، وسائط الفنون عبر أفلام تجريبية.

وتميزت الأعمال التركيبية العشر الموزعة بين ساحات الحي، بربطها الفن بالتكنولوجيا بأسلوب تفاعلي مع الجمهور. ومثال عليها عمل المايكرو «فيرمونسي» للمصمم الأردني الشاب هاشم جقة، والذي شكل فرجة بصرية مدهشة.

وتستمر الجولة ليتعرف على تصاميم نوعية ومبتكرة من ضمنها مشاريع طلبة «جامعة نيويورك» في أبوظبي.ويتعرف الزائر في جناح آخر على ساعة تجمع بين مينا ساعتين، لتشير كل منهما إلى توقيت يتم اختياره، وهي للمصمم ماكسيميليان بوسير مؤسس غاليري «إم بي أند إف» في دبي.

كهرباء وميكانيك

وتستمر الجولة مع ثلاثة أعمال تفاعلية لمصممين من الشركة الفرنسية «فراكتال للأنظمة» في دبي، والذين اعتمدوا على تصميم برنامج يجمع بين الكهرباء والحركة الميكانيكية لتقديم جماليات بصرية. ويعيش جمهور المهرجان مساء كل يوم تجربة فنية في مسرح «الموسيقى والضوء 17»، حيث يستعرض لوحات موسيقية تتماوج مع ألوان الإنارة.

10:30 أفكار التصاميم

15:00 تطبيقات العمارة المعاصرة

15:00 مسرح موسيقى وإضاءة

جلسات السبت